1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer

 

 

تقرير عن طباعة الكتب المدرسية لكل المراحل 

رابطة حمص في المهجر عضو مؤسس في الهيئة السورية للتربية والتعليم ، وقد عملت الهيئة على مدى أربعة شهور ماضية في عملية تنقيح المنهج التعليمي السوري للتعليم الأساسي ، من الصف الأول الإبتدائي حتى الثالث الثانوي ، وتشكل فريق عمل واسع ومكون من أكاديميين وتربويين لتنقيح المنهج ،وشاركت الرابطة في تصميم الغلاف الخارجي للكتب كلها لإعادة هيكلة الكتاب التعليمي السوري،
وقد تم الانتهاء من ذلك العمل في فترة وجيزة حيث تم تنقيح كل الكتب وإعادة تصميم الغلاف الخارجي ، والبالغ عددها 204 كتاب. 
تم الاتفاق على طباعة الكتب مع أكبر مطبعة في تركيا
( وتعتبر الثالثة في أوروبا ) حيث تعمل هذه المطبعة بنظام أوتوماتيكي بالكامل ومتطور جدا ، وأرسلت الهيئة التصاميم كاملة إلى المطبعة وتم الاتفاق معها على طباعة 3.000.000 ( ثلاثة ملايين كتاب) للمراحل الدراسية الأساسية. 
وقام السيد الأمين العام للهيئة السورية للتربية والتعليم المهندس / نعيم مفتي ، يرافقه مدير المكتب التنفيذي للهيئة الدكتور/ عبد الرحمن كوارة،
وعضوي الأمانة العامة المهندس / غياث معطي ،والسيد/ حسام السباعي، قاموا بزيارة المطبعة ليومين متتاليين في 17 و 18 / أيلول 2013 ، واطلعوا على آلية العمل فيها من بداية تحضير
الأفلام إلى الانتهاء من التغليف والتعبئة النهائية ، حيث شئ يتم بشكل آلي وأوتوماتيكي. 
والتقى وفد الهيئة المدير العام للمطبعة الذي ماآل جهدا في تفاعله في هذا المشروع التعليمي الرائع ، وأبدى كل تعاطفه معه ، وسخر كل الإمكانيات المتاحة لديه من الطاقة الإنتاجية في المطبعة لتعمل على مدار الساعة لإنهاء طباعة كل الكتب في وقت قصير محدد ، وعبر عن سروره العظيم في هذا العمل الضخم النبيل، وقال إن شاء الله سنكون مع الهيئة في مشاريعها المستقبلية على أرض الشام الحبيبة. وقد تم الانتهاء من طباعة المرحلة الابتدائية بالكامل ، وخلال أسبوع من تاريخ هذا التقرير سيتم الانتهاء من طباعة كتب المرحلة الإعدادية والثانوية. وتم تعميد المطبعة بزيادة عدد النسخ مليون كتاب آخر ليكون الإجمالي 4 مليون كتاب. وستقوم الهيئة السورية للتربية والتعليم بتوزيع هذه الكتب مجانا على كل الطلاب السوريين الموجودين على أرض الوطن ممن يمكنها الوصول إليهم ، وعلى كل الطلاب الموجودين في المدارس السورية في تركيا ، ومستعدة لإرسال الكتب إلى كل المدارس السورية الموجودة في دول الجوار إذا وجدت آلية لتخليص هذه الكتب من القسم الجمركي في تلك الدول عبر المدارس. ولن تبحل الهيئة في توزيع هذه الكتب على كل المدارس دون إستثناء. وإذ تقوم الهيئة بهذا العمل الإنساني التعليمي للوقوف بجانب أطفالنا الذين حرموا من التعليم لأكثر من سنتين ونصف ، لايسعها إلا أن تتوجه بالشكر العميق لكل أعضاء فريق العمل الذي أخرجوا هذا المشروع لأرض الواقع ، وبذلوا كل ما يستطيعون 
من وقت وسهر ومتابعة ، فالشكر الجزيل لهم جميعا. 
وإننا نؤكد للأجيال السورية أننا ماضون في هذا المشروع التعليمي النبيل لمساندتهم والوقوف معهم في العملية التعليمية، 
والأخذ بأيديهم للرقي في العلم الذي هو أساس بناء الإنسان والحضارات.

طباعة الكتب

Go to Top